وكالة أنباء التقريب 24 May 2021 ساعة 15:32 http://www.taghribnews.com/ar/news/505242/الرابع-والعشرون-ايار-عام-الفين-جنود-الاحتلال-يندحرون-عن-لبنان-ويقفلون-بوابة-فاطمة-خلفهم -------------------------------------------------- بمناسبة ‏عيد المقاومة والتحرير عنوان : الرابع والعشرون من ايار عام الفين: جنود الاحتلال يندحرون عن لبنان ويقفلون بوابة فاطمة خلفهم تنا -------------------------------------------------- ما بين الحادي والعشرين من ايار والخامس والعشرين منه فترةٌ زمنية لا تقاس ُبأيامٍ أو تدور في سياق الجدول الزمني وعقارب ميقاته وساعاته. نص : انما هي محطة مفصلية صنعت أحداثَها المقاومةُ في لبنان وفلسطين وفق حسابات تتعلق بصلب موازين الصراع مع العدو ومعادلات النصر والهزيمة، فلكأن شهرُ ايار ومحطاتُه التاريخية المتأصلةُ بوحدة الدم بين لبنان وفلسطين وضَعَ مداميك الانهيار لما سُميت بدولة "اسرائيل" المصطنعة في منطقتنا، ومخططات التآمر الدولي بدءاً من "سايكس بيكو" إلى يومنا هذا. وفي المناسبة، مع بزوغ فجر مثل هذا اليوم من أيار عام الفين كان لبنان على موعد مع دحر جنود الاحتلال عن ارض لبنان يجرون أذيال الخيبة والعار والهزيمة ليتحقق النصر بفعل ثلاثية لا تزال الأنجع في الذود على لبنان ودرء المخاطر عنه. وبالتزامن مع احتفالات غزة بالانتصار يحتفي اللبنانيون بعيد المقاومة والتحرير بسلسلة احتفالات عند الحدود اللبنانية الفلسطينية . وفي محلة الحمامص في سهل الخيام مقابل مستعمرة المطلة، أقامت السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال احتفالاً بمناسبة عيد المقاوم والتحرير وانتصار الشعب الفلسطيني. وفي كلمة له بالمناسبة، أشار عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي فياض أننا في ذكرى التحرير عام الفين ونحن على مقربة من فلسطين نقول إن علاقات حركات المقاومة ببعضها هي علاقة التكامل ونحن متفائلون بقرب تحرير كل الاراضي الفلسطينية، مؤكدا ان فلسطين هي قضيتنا الكبرى والمركزية والتي تتطلع اليها شعوبنا والتي لن يهنأ لها بال ما لم تستعاد بأكملها عربية إسلامية ناصعة . وأكد فياض أن الاميركيين و"الإسرائيليين" سعوا على مدى سنوات طويلة لكي يجعلوا من القضية الفلسطينية قضية ميتة وخائبة، ولكنها ها هي تعود مشرقة وحية ومتألقة وحاضرة . إلى ذلك، اقامت هيئة أبناء العرقوب احتفالاً بمناسبة عيد التحرير في بركة النقار قام على اثره عدد من المشاركين باقتحام بوابة السياج في مزارع شبعا المحتلة ورفعوا العلمين اللبناني والفلسطيني ورايات حزب الله والسرايا اللبنانية في ظلّ استنفار للجيش الصهيوني في المواقع المقابلة داخل المزارع. /110