وكالة أنباء التقريب 4 Jan 2021 ساعة 15:59 http://www.taghribnews.com/ar/news/488408/الدكتور-الزهار-الشهيد-سليماني-لم-يكن-يميز-في-دعم-دولته-بين-أصحاب-المذاهب-الإسلام -------------------------------------------------- في كلمة عوائل الشهداء خلال مهرجان "شهيد القدس" إحياءً للذكرى الأولى لاستشهاد سليماني عنوان : الدكتور الزهار: الشهيد سليماني لم يكن يميز في دعم دولته بين أصحاب المذاهب في الإسلام تنا -------------------------------------------------- أكد عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" د. محمود الزهار اليوم الاثنين أن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، رجل آمن بالثوابت الإسلامية الراسخة، ومن اجل الحفاظ عليها قدم روحه من اجل القدس. نص : الزهار: "سليماني" كان أول داعم بالأموال لحكومة المقاومة عام 2006 لدفع الرواتب وقال الزهار في كلمة عوائل الشهداء خلال مهرجان "شهيد القدس" إحياءً للذكرى الأولى لاستشهاد قاسم سليماني"يا قاسم دونالد ترامب هو من قتلك هو الذي لفظه شعبه، واهانه وحقره، فطردوه شرد طردة، الذي قتلك هو الذي نهب أموال العرب الأغبياء. وأوضح الدكتور الزهار أنَّ الشهيد الفريق لم يكن يميز في دعم دولته بين أصحاب المذاهب في الإسلام، مشيراً إلى أن سليماني كان أول من دعم حكومة المقاومة في غزة بالمال؛ لدفع الرواتب وإعانة الأسر الفقيرة وعوائل الشهداء. وأشار إلى أنَّ الفريق سليماني استشهد في العراق لأنه يؤمن أن أرض المسلمين لا تحدها حدود، ولا تمنع تواصلها سدود، وقدم العطاء الكبير للمبعدين الفلسطينيين المقاومين في مرج الزهور. وقال الزهار: "الشهيد سليماني حمل سلاحه إلى ما أمكنه من الأرض الإسلامية حتى قضى فيها، كانت العراق هي وطنه يجاهد فيه للتخلص من مجرمي كل عصر من الصهاينة الأمريكان، والصهاينة اليهود، والصهاينة العرب الذين باعوا أرض إسلامية". وأضاف: "لقد جسدت روح الشهيد قاسم، كما جسدت كل أرواح الشهداء من أجل فلسطين في الماضي والحاضر هذه المعاني الإنسانية الإسلامية الخالدة، فحملنا نحن رجال المقاومة في فلسطين، وفي كل أرض إسلامية عقيدتنا في قلوبنا خالصة من كل زيف، وحملتها أرواح شهدائنا بكل إباء وشمم، وجسدتها سواعد المقاومة التي تقبض على سلاح التحرير من هذه الفصائل الباسلة ومن الشعوب، وتحملنا مقدساتنا على الأرض الإسلامية مسؤولية تحريرها". وتابع: "نحن وشرفاء أمتنا من أمثال الشهيد قاسم والشهيد أحمد ياسين والشهيد فتحي الشقاقي وكوكبة من الشهداء الذين رحلوا وتركوا لنا إرثاً من الجهاد والعطاء والتضحيات، التي لا يمكن أن نفرط في جزء منها". وبيَّن أنَّ الفريق سليماني قتل على يد أعتى المجرمين، قائلاً: " الذي قتله صهيوني مسيحي، وعدو لله ولرسوله، وعدو للإسلام والمسلمين وموالي لليهود، وعدو لشعبه وللسلام العالمي". وزاد الزهار: "في ذكرى استشهاد الحج قاسم سليماني مؤسس وقائد فيلق القدس نجتمع اليوم كما في كل يوم لنجدد عهدنا ان يتحقق أمل ورجاء الشهيد صاحب الذكرى، أمل وشهداء فلسطين وكل أرض إسلامية أمنوا بوعد الآخرة في دورة حضارية إنسانية جديدة ومتجددة". وقال ممتدحاً القائد سليماني "الشهيد الحاج قاسم سليماني، رجل من الرجال الذين آمنوا بالثوابت الإسلامية الراسخة، ومن اجل الحفاظ عليها قدم روحه من اجل القدس". وأضاف: "قل لي من قتلك يا قاسم سليماني.. أقل لك من أنت، قتلك يا قاسم دونالد ترامب، الذي لفظه شعبه، واهانه وحقره، فطردوه شرد طردة، الذي قتلك هو الذي نهب أموال العرب الأغبياء، وحاصر الفقراء، واذل أعناق الملوك والرؤساء، وأنكر حقيقة الوباء فأصابه الله به". /110