تاريخ النشر2012 31 May ساعة 14:47
رقم : 96685
المعارضة السورية رفضت الحوار

الجعفري: أراد الإرهابيون من مجزرة الحولة إشعال حرب طائفية

تنا - بيروت
مجرمين إرهابيين ارتكبوا ثلاث مجازر في زمن متقارب في الحولة وتل دو والشومرية بهدف إشعال فتنة سنية-شيعية-علوية
الجعفري: أراد الإرهابيون من مجزرة الحولة إشعال حرب طائفية
أكد المندوب السوري لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أنه ستتم محاكمة مرتكبي جريمة الحولة. وقال بعد اجتماع مجلس الأمن الذي عقد اليوم لمناقشة الأزمة السورية، إن "الحكومة السورية تعمل بكل جهدها لسوق القتلة الذين ارتكبوا جريمة الحولة إلى المحكمة"، معتبراً أن من ارتكب المجزرة "أراد إشعال حرب طائفية في المنطقة بين السنة والشيعة والعلويون". 

ولفت الجعفري إلى أن "مجرمين إرهابيين ارتكبوا ثلاث مجازر
في زمن متقارب في الحولة وتل دو والشومرية بهدف إشعال فتنة سنية-شيعية-علوية". كما أشار إلى أن "اللجنة الوطنية المكلفة بالتحقيق بجريمة الحولة ستنجز مهمتها خلال ٤٨ ساعة وسيحاسب مرتكبوها أيا كانوا". 

وإذ أكد على أن الحكومة السورية جادة في تطبيق خطة أنان، أشار إلى أن "المجموعات الإرهابية المسلحة ارتكبت أكثر من ٤٠٠٠ خرق للخطة"، لافتاً إلى أن "سوريا تواجه مجموعات إرهابية مسلحة ومدربة تحظى بدعم ورعاية وإيواء من بعض الدول الإقليمية". 

وأضاف الجعفري "نحن بحاجة إلى أن يلتزم جميع الأطراف بوقف إطلاق النار وهو البند
الأول من الخطة"، مشدداً على "أننا بحاجة إلى إرادة سياسية حقيقية من الدول التي تدعم الإرهابيين وتمولهم لوقف ذلك". 

أما في ما يتعلق بطرد السفراء السوريين من الدول الغربية، قال المندوب السوري إن "الدبلوماسية تستند إلى الحوار وإيجاد التسويات وليس إلى العقوبات وطرد الدبلوماسيين". مضيفاً "لو أرادوا مساعدة الشعب السوري لما فرضوا عليه العقوبات وسهلوا تهريب الأسلحة لقتله". 

على صعيد آخر، اعلن المندوب الروسي في مجلس الامن فيتالي تشوركين في تصريح بعد اجتماع لمجلس الامن ان "المعارضة في سوريا رفضت الدخول في حوار سياسي مع النظام"، مشيراً الى ان "موسكو
غير راضية عن الوضع الراهن بسوريا". 

وإذ لفت تشوركين إلى ان "استمرار تهريب السلاح الى المجموعات المسلحة امر يدعو للقلق"، مشددا على ان "المعارضة المسلحة تواصل انتهاز اي فرصة لخرق خطة المبعوث الاممي كوفي انان". رأى ان "العقوبات الاحادية على سوريا امر سلبي وتؤثر على حياة المواطنين السوريين"، مستهجنا "عدم مطالبة الدول الداعمة للمعارضة بانخراطها في حوار مع الحكومة السورية"، كما أكد ان "روسيا لا تقف مع اي جهة في سوريا بل تدعم التسوية السياسية التي تحقق تطلعات الشعب السوري".
http://www.taghribnews.com/vdcftvd1.w6dvcaikiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني