تاريخ النشر2012 20 June ساعة 20:42
رقم : 98921
البحرين

الجمعيات المعارضة ترفض إستبداد النظام والأمن يعتدي على النساء

تنا- بيروت
الجمعيات المعارضة ترفض إستبداد النظام والأمن يعتدي على النساء
أطلقت جمعيات بحرانية معارضة سياسية دعوات لتوحيد القوى وإعادة هيكلة التحالفات على أسس قوية لبلورة حراك مشترك وقوي حتى تحقيق المطالب الوطنية المحقة والعادلة. 

وخلال وقفة تضامنية مع جمعية العمل الاسلامي، أبدت الجمعيات المعارضة رفضها القاطع لحل جمعية أمل معربة على إستنكارها لأشكال التضييق الممنهج على الحريات السياسية والتعبير عن الرأي.

وتزامناً مع الإجراءات القضائية المخالفة لأبسط حقوق الإنسان ، واصلت أجهزة الأمن والشرطة حملات المداهمة والإعتقال وإطلاق قنابل الغاز بشكل عشوائي في ما يشبه الإنتقام الجماعي ضد من كل من يخالفها الرأي ، وشملت تلك الممارسات مناطق بني جمرة وسماهيج والبلاد القديم والدير وغيرها . 

يذكر أن وزارة العدل سبق لها أن أعلنت في الثالث من حزيران الجاري ، رفعها دعوى قضائية لحل جمعية العمل الإسلامي بزعم عدم عقدها لمؤتمرها العام خلال مدة تزيد على أربع سنوات . 

وكانت المحكمة الصغرى الجنائية قد أرجأت يوم أمس الإثنين النظر في ما يسمى قضية التجمهر المتهم فيها رئيس مركز البحرين لحقوق الإنسان نبيل رجب إلى جلسة تعقد في الواحد والعشرين من الشهر الجاري للمرافعة، بعد أن أرجأت يوم الأحد الماضي دعووين قضاءيتين أخريين متهم فيهما تتعلقان بالتجمهر أيضا ً إلى جلسة تعقد في ٢٦ سبتمبر أيلول المقبل . 

إلى ذلك، خرجت اليوم مسيرات حاشدة في مختلف مناطق البحرين، تندد بحملة الاقتحامات والمداهمات غير القانونية للمنازل من قبل قوات الأمن التابعة للنظام البحريني من أجل اعتقال المواطنين. 

في المقابل، قامت قوات الأمن التابعة للنظام البحريني بسلسلة اقتحامات ومداهمات غير قانونية ودون إبراز إذن قضائي في العديد من المناطق للمنازل والبيوت من أجل اعتقال المواطنين . 

ولم يقتصر الاستهداف الامني للمتظاهرين على الشباب منهم، بل طال النساء ايضا واللاتي خرجن من بيوتهن اثر الغازات السامة والخانقة التي القتها قوات الامن، ليواجهن قوات الامن الراجلة التي كانت تلاحقهن بالاعتداءات المباشرة.

في سياق متصل، نشر موقع صحيفة اوسلو تايمز النرويجية تقريرا شاملا عن قمع الاحتجاجات السلمية في البحرين بالعنف والإجرام بأمر من الملك، داعيا الى تحرك دولي لإنقاذ الشعب البحريني. 

وفيما رأى الموقع أن سلطات المنامة تنتهك الحريات الانسانية بحق الشعب البحريني،اكدت أن الوقائع التي تنقلها وسائل الاعلام العالمية الداعمة للنظام البحريني تختلف تماما عن الواقع المظلم. 

كما عرضت الصحيفة شهادات تثبت تورط افراد العائلة الحاكمة في تعذيب المعتقلين وقيام قوات النظام باغتصاب اطفال وطعنهم بالسكاكين واستخدام الرصاص الانشطاري وسط صمت دولي.
http://www.taghribnews.com/vdca6ono.49nau1kzk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني