تاريخ النشر2011 24 November ساعة 10:18
رقم : 72308
اتساع ظاهرة التهرب من الخدمة العسكرية في جيش الاحتلال

شابات صهيونيات يتهربن من الخدمة العسكرية عبر الادعاء كذبا انهن متدينات

تنا - بيروت
شابات صهيونيات يتهربن من الخدمة العسكرية عبر الادعاء كذبا انهن متدينات
 ضاعف هذا جيش الاحتلال هذا العام شركات التحقيق الخاصة من اربعة الى ثمانية التي تتابع شابات مشتبه بهن بالكذب عند اعلانهن انهن من المتدينات من اجل الحصول على اعفاء من الخدمة العسكرية
رئيسة شعبة الطاقة البشرية في جيش الاحتلال اللواء "اورنا بربيباي" قالت الاسبوع الفائت انه حصل ارتفاع في عدد الشابات اللواتي لا تتجدن للخدمة العسكرية لدواعي دينية (٣٥ % من بين الفتيات لا يؤدين الخدمة العسكرية هذا العام مقابل ٣١.٦ % في العام ٢٠٠٦). المعطيات التي عرضتها شعبة الطاقة البشرية تبين ان ا ١،٥٢٧ طالبة من المدارس العلمانية اعلن انهن متدينات من اجل الحصول على اعفاء من الخدمة ويقدر جيش الاحتلال ان هذا العدد سيزداد في السنوات المقبلة
شعبة الطاقة البشرية ترى ان ٨ % على الاقل من اللواتي اعلن انهن متدينات كذبوا على المحكمة الدينية المحلية التي تقدم التوصيات بالاعفاء بناء على ثلاث شروط وهي ان لا تكون المعفاة تسافر اثناء السبت وان تأكل طعاما محللا من الناحية الشرعية اليهودية والاعتبارات الدينية تمنعها من الخدمة العسكرية. الفتاة تحصل فورا على الاعفاء وتنقله للجيش الملزم ان يرسل لها الاعفاء خلال شهرين عبر البريد.
المؤسسة الامنية الاسرائيلية علقت امالا على اقتراح القانون الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا بقراءة اولى امام الكنيست والذي يعطي الموظف في مكتب التجنيد  صلاحيات يدعو بموجبها الشابة التي ثبت ان اعلانها كان كاذبا للتجند مجددا وذلك خلال فترة زمنية تمتد لعامين من وقت الاعلان.
المحققين الخاصين الذين تكلف خدمتهم الجيش مئات الآف الشواكل في العام يتعقبون الشابات التي اعلن تدينهن بالاخص في ايام السبت وبواسطة الشبكات الاجتماعية ليثبتوا بسهولة ان اعلانهن كان كاذبا.
صحيفة يديعوت احرونوت قالت ان الجيش الاسرائيلي لا يستطيع الزام الشابة التي تعلن انها كذبت من اجل عدم التجند والامر بعلق بارادتها.
يديعوت كشفت ان اعدادا ضئيلة عادت الى الخدمة العسكرية في حالات من هذا النوع وقام الجيش في بعض الحالات بتقديم شكوى لدى الشرطة لكن ٩٠ % من الملفات اغلقت بسبب عدم القدرة على اثبات التهمة.

http://www.taghribnews.com/vdcbwfbz.rhb5gpukur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني