تاريخ النشر2011 24 October ساعة 15:42
رقم : 68445
الحاج حسن :

"ضرورة العمل بالوحدة الإسلامية المسيحية والوحدة الإسلامية الإسلامية"

تنا ـ بيروت
الربيع العربي هو ربيع فلسطين وانصهار الأمة في بوتقة واحدة
"ضرورة العمل بالوحدة الإسلامية المسيحية والوحدة الإسلامية الإسلامية"
شدد وزير الزراعة الدكتور حسين الحاج حسن على "ضرورة العمل بالوحدة الإسلامية المسيحية والوحدة الإسلامية الإسلامية، ونبذ العصبيات والفروقات، مؤكدا على "أننا في قلب التحدي والمواجهة، بين استهداف أميركي لموقع المقاومة لدورها، ومستقبل لبنان، ومن يظن أن أميركا حريصة على طرف في لبنان بمن فيهم ١٤ آذار فهو واهم، لأن أميركا لا تحرص سوى على مصالحها، ومصالح إسرائيل، والباقي بالنسبة إليها جسر عبور تتخلى عنه وتنسفه".

وخلال رعايته حفل تخريج الطلاب الناجحين في المرحلة المتوسطة، في ثانوية "الإمام الباقر" في الهرمل، وفي حضور فعاليات وحشد من الأهالي،قال: "ان لبنان في قلب المواجهة، وليس على الحياد، بل خيار بين من يريد للمنطقة ولبنان الحرية والسيادة والاستقلال، ومن يريد أن نبقى في دائرة التبعية والإدارة من الخارج، ويكون عندنا واجهات كحكام".

أضاف: "عندما نتحدث عن موقع لبنان، فلا نتحدث عن تبعيته لمحور المقاومة، بل هو قلبها، ليس بالمعنى الحزبي، بل هو في قلب مقاومة المشروع الأميركي القائم على التفتيت والهيمنة والتفوق الإسرائيلي، وإثارة الحساسيات".

وسأل وزير الزراعة "الذين يتحدثون عن الحرية والسيادة، لماذا تتوقف كل مفاهيمهم عند فلسطين، ولماذا عندما يتحدثون عن احترام القرارات الدولية، لا يأتون على ذكر القرار ١٩٤، وأن هناك أرض مسلوبة في فلسطين ومزارع شبعا وتلال كفرشوبا والجزء الشمالي لبلدة الغجر".

كما سأل عن الخطاب التحريضي على الفتنة الذي يبث من خلال الكثير من وسائل الإعلام، دون أن تذكر فلسطين، فالمال العربي تحضر فيه فلسطين بنسبة قليلة، فيما يحضر الخطاب الفتنوي ليل نهار".

وحذر الحاج حسن "من مخطط لجعل الربيع العربي بعيدا عن فلسطين يتسلل الإسرائيلي من خلاله، لأن الربيع العربي هو ربيع فلسطين والقدس والوحدة وانصهار الأمة في بوتقة واحدة، وليس أن تستفيق العصبيات وتصبح الغرائز هي المحرك، كما يجري في بعض الأبواق، ربيع ليس فيه مكان لانتداب واحتلال اقتصادي أو سياسي".
http://www.taghribnews.com/vdciw5aq.t1av52csct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني