تاريخ النشر2022 5 October ساعة 16:00
رقم : 567796
على اعتاب المولد النبوي الشريف في اليمن

الزكاة تدشن مشروع السلال الغذائية النقدية للجرحى والمعاقين بأكثر من 245 مليون ريال

تنا
دشنت الهيئة العامة للزكاة فی الیمن، بالتنسيق مع دائرة الرعاية الاجتماعية بوزارة الدفاع، مشروع توزيع السلال الغذائية النقدية لعدد تسعة آلاف و812 من معاقي وجرحى الجيش والأمن في عموم المحافظات بتكلفة 245 مليونا و300 ألف ريال، بمناسبة المولد النبوي الشريف.
الزكاة تدشن مشروع السلال الغذائية النقدية للجرحى والمعاقين بأكثر من 245 مليون ريال
وخلال التدشين الذي نظم بفعالية خطابية وتكريمية للجرحى المعاقين من الجيش والأمن بأمانة العاصمة ومحافظة صنعاء لعدد ثلاثة آلاف جريح ومعاق، أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد النعيمي، أن ما قدمه جرحى الجيش والأمن من تضحيات ومواقف بطولية في الذود عن الوطن يبعث على الفخر والاعتزاز.

وأشار إلى أن الجرحى جسدوا أروع صور التضحية في مواجهة طغيان وجبروت المتكبرين من صهاينة القتلة وقهروا بأسلحتهم الشخصية أعتى قوة في العالم تمتلك أحدث الأسلحة والتكنولوجيا.

ولفت النعيمي إلى أن دماء وتضحيات الشهداء والجرحى في كل ميادين البطولة هي من حافظت على اليمن وعززت مسيرته التحررية من الهيمنة والتبعية والارتهان، مؤكداً اهتمام الدولة بالجرحى والمعاقين وستعمل على تأهيلهم وبناء قدراتهم ليكونوا فرسانا في البناء والتنمية، كما ساهموا في الدفاع عن الوطن.

من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للزكاة في اليمن الشيخ شمسان أبو نشطان، على أهمية المشروع الذي يأتي تكريما لأهل الكرم والبذل والعطاء، جرحى الجيش ووفاءً لتضحياتهم وتنفيذا لتوجيهات القيادة الثورية والمجلس السياسي الأعلى بمناسبة مولد رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم.
ولفت إلى أن دماء الجرحى هي من صنعت النصر لليمن واليمنيين، بعد أن داسوا بأقدامهم على فخر الصناعات العسكرية الأمريكية وسطروا أعظم المواقف في مواجهة العدوان.
وحث أبو نشطان الجهات المعنية على الاهتمام بالجرحى وتلمس احتياجاتهم ومبادلتهم الوفاء بالوفاء، مؤكداً أن هيئة الزكاة ستولي شريحة الجرحى اهتماما خاصا في مختلف مشاريعها.
بدوره أشار رئيس شعبة دائرة الرعاية الاجتماعية بمحافظة صنعاء يحيى الشعباني إلى أهمية تكريم الجرحى الذين أصيبوا وهم يؤدون واجبهم الوطني في مواجهة العدوان في مختلف الجبهات.
ودعا الجميع للقيام بدورهم تجاه الجرحى الذي يستحقون الاهتمام والرعاية كأقل واجب يمكن تقديمه لهم عرفاناً بتضحياتهم.
فيما أوضحت كلمة الجرحى التي ألقاها الجريح كمال علوان أن ما قدمه جرحى الجيش والأمن يعد واجبا مقدسا للدفاع عن الوطن، مؤكدا مواصلة التحرك والصمود في مواجهة أعداء الوطن ونصرة المظلومين والمستضعفين.
وثمن علوان جهود الهيئة العامة للزكاة من خلال ما تنفذه من مشاريع خدمية وإنسانية يلمسها الجميع.

/110
 
http://www.taghribnews.com/vdcjhaeimuqemaz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني