تاريخ النشر2022 29 September ساعة 18:00
رقم : 567101
رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة

المطران حنا : ليس في قاموسنا كفلسطينيين الضعف والإحباط

رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة، المطران عطا الله حنا ، يتحدث عن المواجهات التي دارت في مخيم جنين مع قوات الاحتلال، ويصفها بالجريمة المروعة.
المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة
المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة
قال المطران عطا الله حنا، رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في القدس المحتلة للميادين  إنه "نقف إجلالاً لشهدائنا الأبرار في جنين والضفة الغربية".
وأضاف: "نحن أمام جريمة مروعة في مدينة جنين يرتكبها الاحتلال".

وأردف أنّ "سلطات الاحتلال تسعى لجعل الفلسطينيين في حالة ضعف وإحباط"، مشدداً على أنه "هذا ليس في قاموسنا كفلسطينيين".

موقف المطران يأتي عقب مواجهات عنيفة دارت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد اقتحام مخيم جنين،  ومحاصرة منزل عائلة الشهيد رعد خازم واستهدافه بصاروخ.
وذكرت مراسلة الميادين أنّ ضابط الأمن الفلسطيني أحمد علاونة استُشهد برصاصة في الرأس، وهو يقاوم في مدخل مخيم جنين، مؤكدةً سقوط شهيدين في منزل عائلة خازم، الذي حاصرته قوات الاحتلال، وهما محمد الوني وعبد خازم (شقيق الشهيد رعد خازم).
وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية لاحقاً سقوط 4 شهداء و44 إصابة بالرصاص الحي، بينها إصابات بالغة الخطر، خلال عدوان الاحتلال الإسرائيلي على جنين.
وقال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة، في تصريح له ، إنّ "جرائم العدو في جنين والضفة الغربية لن تجعلنا نقف مكتوفي الأيدي"، متعهداً بأنّ الحركة "ستؤدي واجباتها وسترد على هذه الجرائم"، ومشدّداً على أنّ "وحدة الشعب الفلسطيني ستبقى في سلم أولوياتنا".


/110
http://www.taghribnews.com/vdcjyaeivuqemvz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني