تاريخ النشر2022 18 August ساعة 15:14
رقم : 561987

شاطئ غزة يتزين بأسماء وصور أطفال قتلوا في المعركة الأخيرة

تنا
زُيِّنَ شاطئ بحر قطاع غزة، الأربعاء، بأسماء وصور شهداء أطفال قتلهم الكيان الصهيوني خلال عدوانه الاخير على قطاع غزة.
شاطئ غزة يتزين بأسماء وصور أطفال قتلوا في المعركة الأخيرة
وتمكن فنانون فلسطينيون من نحت اسم 17 طفلا باستخدام الرمال، بطول 100 متر، في الهواء الطلق على شاطئ بحر مدينة غزة.

وشارك في الفعالية التي أطلق عليها اسم "الاحتلال يقتل الطفولة"، 22 من المؤسسات الرسمية الحكومية والمجتمعية والحقوقية والإعلامية الفلسطينية.

وتضمنت الفعالية وقفة شارك فيها عشرات الأطفال الذين حملوا صورا لأقرانهم الذين قتلتهم إسرائيل، ولافتات تندد بالانتهاكات الإسرائيلية بحقهم.

و على هامش تدشين المنحوتة الرملية، قال الحقوقي الفلسطيني صلاح عبد العاطي: "جئنا لنقول أننا لن نغفر جرائم الاحتلال ومُصِرُّونَ على مواصلة كل الجهد الوطني والدولي لفضح جرائمه، وضمان مساءلة قادة الاحتلال".

وأضاف في كلمة خلال الفعالية، أن "الطفل الفلسطيني بشر كما باقي البشر في العالم له حقوق كفلتها كافة الأعراف والقوانين الدولية".

ولفت إلى أن "صمت المجتمع الدولي وازدواجية معاييره يسمح للاحتلال بالإفلات من العقاب".

من جانبه، قال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة (تديره حماس)، إن "الاحتلال الاسرائيلي يقتل الطفولة بصورة متعمدة".

وأضاف: "الاحتلال قتل خلال 20 عاما، 2200 طفل فلسطيني، ويحتجز في سجونه 180 طفلا يعانون ويلات الحجز والتعذيب والأسر والإهمال الطبي".

وفي 5 أغسطس/ آب الجاري، شنّ الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية في قطاع غزة، استهدفت حركة الجهاد الإسلامي، واستمرت لمدة 3 أيام، وأسفرت عن مقتل 49 فلسطينيا بينهم 17 طفلا وإصابة المئات.

يجب ان نشير هنا الى ان خسائر الكيان المحتل في هذه المعركة التي سميت من قبل الجهاد الاسلامي بمعركة "وحدة الساحات" ، بلغت حسب صحيفة "هارتس" الصهيونية 100 مليون دولار واصابة اكثر من 222 مبنى ومركبة ، ولجوء اكثر من اربعة ملايين يهودي في الملاجئ ، حسب ما كشفه القيادي ناصر ابو شريف ، ممثل الجهاد الاسلامي في ايران ، في حواره مع وكالة انباء التقريب "تنا" .   
http://www.taghribnews.com/vdcfcydtew6dv1a.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني