تاريخ النشر2022 18 January ساعة 17:00
رقم : 534954
المدير التنفيذي لجمعية الحوار الاسلامي ـ المسيحي بمدينة "كولونيا"

الجالية المسلمة في ألمانيا بحاجة إلی مسعفین مسلمين

تنا
إن بعض الخبراء الإجتماعیین في ألمانیا یعتقدون أن المسلمین هناك بحاجة إلی تدریب وتخریج مسعفین مسلمین لسدّ الحاجة هناك.
الجالية المسلمة في ألمانيا بحاجة إلی مسعفین مسلمين
وهناك أکثر من 5 ملایین مسلم یقیمون في ألمانیا حیث یعتقد الخبراء أنهم عند الضرورة وعند مواجهتهم الأزمات الإجتماعیة بحاجة إلی أئمة ومسعفین إجتماعیین مسلمین ولکن لا توجد هکذا موارد بشریة في الدولة. 

وقال العضو فی جمعیة الحوار الإسلامي ـ  المسیحي بمدينة "كولونيا" الألمانية "ملاني میهل" إن الجمعیة في کولونيا قامت بتعلیم وتدریب مسعفین إجتماعیین قبل 10 أعوام إنطلاقاً من رغبة الجمعیة في التجاوب مع إحتیاجات المسلمین. 

وفي هذا المضمار، یقول أول رجل مسلم تدرّب کمسعف إجتماعي "هلیل أیدمیر"إني بدأت التدريب في مجال الاسعاف الاجتماعي منذ عام 2011 للميلاد وعندما تحصل مشکلة إجتماعیة یتصل بي المواطنون مسلمین کانوا أو مهاجرین غیر مسلمین". 

وقال آیدمیر إن "المتطوعین للتعلم في هذا المجال علیهم التعلم حول الإسلام، وأسالیب دفن الأموات بحسب أحکام الشریعة، وتعلّم القرآن الکریم بالإضافة إلی معرفة ثقافة الدول." 

وبدوره، قال المدير التنفيذي لجمعية الحوار الاسلامي ـ المسيحي بمدينة "كولونيا" الألمانية، "توماس لمن" إن تدريب المسعفین الاجتماعيين المسلمین مهم جدًا بالنسبة للجالية المسلمة في ألمانيا".

/110
http://www.taghribnews.com/vdcjixeixuqethz.3ffu.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني