تاريخ النشر2022 18 January ساعة 11:41
رقم : 534930

الخارجية الايرانية: نرفض اي اجراء يستهدف الامن والاستقرار في حدود العراق

تنا
اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة رفض ايران لاي اجراء يستهدف الامن والسلام والاستقرار في حدود العراق، واعتبر مثل هذه الاجراءات بانها مشبوهة، داعيا الجميع للمساعدة بنقل السلطة بصورة هادئة في العراق.
الخارجية الايرانية: نرفض اي اجراء يستهدف الامن والاستقرار في حدود العراق
وقال خطيب زادة : نحن نرفض اي اجراء يستهدف السلام والامن والاستقرار في حدود العراق ونعتبر مثل هذه الاجراءات مشبوهة وعلى الجميع المساعدة بنقل السلطة في العراق بصورة هادئة. ينبغي على جميع الفئات العمل من اجل عدم السماح لمن يحاول المساس بامن العراق.

وفي الرد على سؤال حول مزاعم الدنمارك القاضية بقيام ايران بالتجسس في قطب الشمال وكذلك مزاعم الكيان الصهيوني حول تجسس ايران في الارض المحتلة قال: ان تقارير غير مؤكدة تعرض من قبل بعض الدول مثل الدنمارك لا تستحق ردا وتوضيحا خاصا وهم يعلمون افضل من غيرهم اي انشطة قاموا بها هم انفسهم وان سفارتنا في كوبنهاغن وصفت ايضا هذه الاتهامات بانها لا اساس لها.

وقال خطيب زادة: ان الكيان الصهيوني يعلم جيدا مدى الرصد الاستخباري الذي نمتلكه وان الزملاء في الاجهزة المعنية يقومون بعملهم في هذا الصدد.

وبشان اللقاء بين احمد مسعود ووزير الخارجية الافغاني بالوكالة في طهران قال خطيب زادة: لقد استضفنا المفاوضات بين الاطراف الافغانية على الدوام وعملنا خلال الزيارة الاخيرة على تسهيل اللقاء وما ورد الينا يفيد بان المفاوضات كانت جادة.

واضاف: علينا جميعا ان نقدم الدعم لكي تتبلور وتنضج هذه المفاوضات بين الاشقاء في افغانستان وان تصل الى النتائج التي تتوخاها الفئات المختلفة والشعب الافغاني.

*المواطن الايراني المعتقل في اميركا
وحول اجراءات وزارة الخارجية للافراج عن المواطن الايراني المعتقل في اميركا كامبيز كاشاني قال: لقد احتججنا على اختطاف الرهائن ونستخدم كل طاقاتنا في المجال السياسي والدبلوماسي للحفاظ على رعايانا ودعمهم ليس فقط اولئك الذين اختطفوا كرهائن في اميركا بل ايضا الذين اعتقلوا في مختلف انحاء العالم لاسباب فارغة.
  
http://www.taghribnews.com/vdcdso0kzyt0sn6.422y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني