تاريخ النشر2020 13 March ساعة 16:36
رقم : 454819
المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا

الأزمة في أفغانستان تثير القلق، ومحفوفة بالمزيد من المخاطر وزعزعة استقرار البلاد

تنا
قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا،، إن الأزمة في أفغانستان تثير القلق، ومحفوفة بالمزيد من المخاطر وزعزعة استقرار البلاد.
الأزمة في أفغانستان تثير القلق، ومحفوفة بالمزيد من المخاطر وزعزعة استقرار البلاد
وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي إنه: "من المثير للقلق، أن وضع الأزمة الحالي (في أفغانستان) محفوف بالمزيد من المخاطر وزعزعة الاستقرار السياسي المحلي الصعب في البلاد، ومن الممكن أن يكون له عواقب سلبية على بدء المفاوضات بين الأفغان، والتي فتحت آفاقها بعد إبرام الاتفاق بين أمريكا وطالبان في الدوحة".

وذكّرت زاخاروفا بأن موسكو رحبت بالتوقيع على الاتفاقية، وتتوقع أن يتم تنفيذها بالكامل.

وأضافت زاخاروفا "نأمل أنه في المستقبل القريب، سيكون من الممكن إزالة جميع العقبات، بما في ذلك تسوية قضية الإفراج عن 5 آلاف شخص من طالبان، وعن آلاف القوات الحكومية من السجون".

وأدى رئيس أفغانستان أشرف غني، الذي أعيد انتخابه، الاثنين الماضي، اليمين الدستورية رئيسا للبلاد.

لكن عبدالله عبدالله رفض نتيجة الانتخابات الرئاسية التي أعلنتها لجنة الانتخابات، ونصب نفسه بمراسم موازية بنفس اليوم رئيسا للبلاد أيضا.

ووقعت الولايات المتحدة اتفاقا مع حركة "طالبان"، يوم السبت (29 شباط/ فبراير)، ما قد يمهد الطريق نحو انسحاب كامل للقوات الأجنبية من أفغانستان في غضون 14 شهرا ويمثل خطوة نحو إنهاء الحرب المستمرة منذ 18 عاما.

ووقع الاتفاق في العاصمة القطرية الدوحة المبعوث الأمريكي الخاص بأفغانستان زلماي خليل زاد والمسؤول السياسي لطالبان الملا عبد الغني برادر. وحضر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مراسم التوقيع.

/110
http://www.taghribnews.com/vdca6ynyo49nma1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني