تاريخ النشر2019 3 March ساعة 09:33
رقم : 405927
الاجتماع الوزاري 46 للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (OIC)في أبو ظبي

دهقاني: دعم الحظر ضد إيران ينتهك تضامن العالم الإسلامي

تنا
أكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية، أن منظمة التعاون الإسلامي، تشكلت بهدف زيادة التضامن بين الدول الإسلامية، وقال إن الدول التي تؤيد الحظر الأمريكي ضد الشعب الإيراني تنتهك روح التضامن بين المسلمين.
دهقاني: دعم الحظر ضد إيران ينتهك تضامن العالم الإسلامي
و بحسب تقرير نقلاً عن وزارة الخارجية، فان وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية برئاسة "غلام حسين دهقاني"، شارك في الاجتماع الوزاري السادس والأربعين للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (OIC)في أبو ظبي، و بالإضافة إلی المشاركة في المناقشات العامة، شارك الوفد بنشاط في لجان الخبراء المتخصصة، بما في ذلك اللجنة الخاصة واجتماع التلاحق الفكري للبلدان الإسلامية حول دور منظمة التعاون الإسلامي في تطوير العلاقات بين الدول الأعضاء.
 
وأكد رئيس الوفد الإيراني في خطاب أمام المناقشات العامة لاجتماع مجلس وزراء الخارجية، علی ضرورة مواصلة الاهتمام بقضية فلسطين كأولوية عليا علی جدول أعمال منظمة التعاون الإسلامي، وقال: لا نسمح بأي تطور جديد في العالم الإسلامي، يصرف الأنظار عن أهم وأقدم قضية نواجهها اي فلسطين.
 
وفي إشارة إلی نقل السفارة الأمريكية إلی القدس الشريف، وصف دهقاني هذا العمل بأنه جزء من مؤامرة أمريكية تسمی "صفقة القرن"، معربا عن قلقه من أن بعض الدول الأعضاء لا تبالي بحقوق الشعب الفلسطيني، وتسعی من خلال التهميش وصرف الأنظار عن الموضوع الرئيسي للمنظمة (فلسطين) الی مواضيع غير ذات صلة.
 
وأضاف مساعد وزير الخارجية في الشؤون القانونية والدولية، إن الإرهاب والتطرف فشل في العديد من القطاعات، ونحن فخورون بالدور الذي لعبناه في هزيمة الإرهابيين، ولكن الأيديولوجية التكفيرية المناهضة للإنسان لا تزال تواصل حياتها وتسمّم عقول شبابنا حول العالم الإسلامي.
 
وأضاف دهقاني: من المؤسف أن منظمة التعاون الإسلامي تغير أولوياتها بشكل متزايد. إن عددا صغيرا جدا من الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي تحاول وبانفاق مبالغ ضخمة، ربط هذه المنظمة الدولية المستقلة الهامة، بجزء من جهاز سياستها الخارجية، الأمر الذي سيؤدي إلی مزيد من التشويه لمصداقية هذه المنظمة.
 
كما شدد دهقاني علی أهمية وضرورة إصلاح هيكل منظمة التعاون الإسلامي (OIC) ، وعلی ضرورة المشاركة الحرة لجميع الدول الأعضاء في قرارات المنظمة وأنشطتها.
 
وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومع اعلان حمايته لحقوق الشعب الفلسطيني ضد الكيان الغاصب للقدس، أكد رفضه لأي قرار للمنظمة يشير ضمنا أو صراحة إلی الاعتراف بالكيان الصهيوني.
 
وتترأس الإمارات العربية المتحدة مجلس وزراء الخارجية لمنظمة التعاون الإسلامي لمدة عام.
 
وعقدت منظمة التعاون الإسلامي يومي 1 و2 مارس الدورة السادسة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء فيها، تحت شعار "50 عاما من التعاون الإسلامي: خارطة الطريق للازدهار والتنمية".
 
http://www.taghribnews.com/vdcgxn9tuak9zy4.,rra.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني