تاريخ النشر2018 4 August ساعة 09:49
رقم : 347819
إجتماع 51 (أسيان) في سنغافورة

​الصين وأوروبا تؤكدان من جديد دعمهما للإتفاق النووي

تنا
ناقش وزير الخارجية الصيني 'وانغ يي' ومنسقة السياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي 'فيدريكا موغريني' خلال لقاءهما مساء الجمعة على هامش الإجتماع الواحد والخمسين لوزراء خارجية الدول الأعضاء في رابطة جنوب شرق آسيا (أسيان) في سنغافورة، ناقشا الحرب التجارية الأميركية ضد الصين والقضية النووية الإيرانية مؤكدان ضرورة دعم الإتفاق النووي.
​الصين وأوروبا تؤكدان من جديد دعمهما للإتفاق النووي
وخلال هذا اللقاء، أكد الجانبان ضرورة الحفاظ على الإتفاق النووي وتنفيذه وكذلك الإلتزام بهذا الإتفاق الدولي والمبادئ والقوانين الدولية.
كما أعرب وانغ يي وموغريني معارضتهما لأي نوع من الحظر الأحادي مؤكدان ضرورة تعزيز التنسيق وتكثيف الجهود لضمان مصالح كافة الأطراف المعنية بالإتفاق النووي .

وفيما أشار الى نجاح القمة الصينية-الأوروبية الأخيرة في بكين وإتفاق الجانبين حول الحفاظ علي الستراتيجيات متعددة الأطراف ودعم الجانبين للتعددية التجارية بهدف مواجهة الحرب التجارية الأميركية ضد الصين أكد وزير الخارجية الصيني، أهمية تعزيز التشاور والتعاون الستراتيجي ودعم الجانبين للتعددية والقرارات الدولية في ظل الظروف الراهنة قائلا: ان هذا الأمر لا يصب في مصلحة الجانبين فقط بل إنه لصالح الحفاظ علي السلام والإستقرار العالميين.

من جانبها، قالت موغريني: ان الإتحاد الأوروبي يعتبر الصين شريكا إقتصاديا هاما وستراتيجيا له ويعارض أي سياسة أو إجراء ضد الصين.
وأضافت موغريني، ان الإتحاد الأوروبي في مجال دعم التعددية والتجارة الحرة يقف الى جانب الصين معلنة عن رغبة أوروبا في مواصلة التشاور والتعاون الستراتيجي مع الصين.

وفضلا عن وزراء الدول العشر الأعضاء في رابطة جنوب شرق آسيا، حضر الإجتماع السنوي لوزراء خارجية الأسيان في سنغافورة، وزراء الدول الحائزة على شراكة الحوار والدول الإقليمية في جنوب شرق آسيا.
/110
http://www.taghribnews.com/vdcb8zbf9rhbawp.kuur.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني