تاريخ النشر2010 12 November ساعة 23:43
رقم : 31026

مفتى الجمهورية يجيز ذبح الأضحية حتى غروب شمس اليوم الرابع من العيد

أكد الدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية، أنه يجوز الذهاب إلى دول أخرى لذبح الأضاحى فيها، وأن نأتى بها من الخارج فى حال عدم كفاية الثروة الحيوانية فى مصر تلبية لاحتياجات الأضاحى للمصريين، على أن يتم الذبح بتوقيت الدولة الأجنبية وليس بتوقيت أضحية مصر، كما أجاز العلماء بالإجماع الإنابة للمسلمين فى الأضحية، وهو ما يعرف بصك الأضحية الآن.
مفتى الجمهورية خلال خطبة الجمعة
مفتى الجمهورية خلال خطبة الجمعة
وكالة أنباء التقریب (تنا)
جاء ذلك خلال خطبة الجمعة بمسجد المغفرة بحى العجوزة بمحافظة الجيزة، وأكد جمعة أن عيد الأضحى المبارك سمى بالعيد الكبير لأنه أربعة أيام، وهى "يوم الأضحية وثلاثة أيام للتشريق"، أمرنا فيها الرسول (ص) بإطعام البائس الفقير، لافتا إلى أن الأضحية تكون بعد صلاة العيد وليس قبله، فالأضحية تقرها السنة عند الذبح بعد الصلاة، ولا يجوز أن تكون قبله.
وأضاف جمعة أن ذبح الأضحية يمتد من بعد صلاة العيد حتى غروب شمس اليوم الرابع، مؤكداً أن الأضحية سنة ولا تكون واجبة إلا إذا تم نذرها لله، حيث إن السنة فى الأضحية أن تكون ثلاثة أجزاء، لنفسك ولأهل بيتك، لأقربائك، وللفقراء، أما الأضحية المنذورة والموجوبة، فكلها للفقراء، ولا يجوز أن يعطى منها الناذر جزءاً للجزار على سبيل الأجر، وإنما إذا كان فقيراً فيعطى له على سبيل الهدية.
وأوضح جمعة أن الأضحية الآن أصبحت لا يقدر عليه بعض المواطنين، ولذلك كانت موافقة العلماء بالإجماع على الإنابة من خلال ما يعرف بـ "صك الأضحية"، وهو أن تدفع مبلغاً مالياً لوكيل ليذبح عنك.
وأكد أن ديننا يسر ولم يترك شيئاً إلا بينه مراعياً مصالح الخلق، فهو بنى على نفع الناس، والأضحية هى سنة الكفاية، فلو قام بها واحد من الأسرة كفى، كما أن الأضحية يجب أن نراعى فيها الرحمة والوفاء والعبادة وعدم الصرف والتكافل الاجتماعى.

المصدر اليوم السابع


http://www.taghribnews.com/vdcd9z0s.yt0fx6242y.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني