تاريخ النشر2012 25 August ساعة 13:39
رقم : 106882
مسؤول الحزب العربي الديموقراطي رفعت عيد

نحن نقاتل الجيش الحر والسلفية في شمال لبنان

تنا - بيروت
جزم مسؤول الحزب العربي الديموقراطي رفعت عيد أن العلويين في طرابلس يقاتلون السلفيين مدّعي الجهاد والجيش السوري الحر مؤكداً أن لا أحد يهدد المقاومين ومشدداً على الوقوف إلى جانب النظام السوري فيما إتهم قطر والسعودية بتأجيج الاوضاع
نحن نقاتل الجيش الحر والسلفية في شمال لبنان
إتهم المسؤول السياسي في "الحزب العربي الديمقراطي" رفعت علي عيد السعودية وقطر بتمويل مشروع إقليمي لزعزعة الوضعفي شمال لبنان، مستفيدين من حلفائهم اللبنانيين، مشيراً إلى التزام أهالي جبل محسن بخط الممانعة والمقاومة ودعم النظام السوري. 

وفي حديث مع صحيفة الشرق الأوسط،أكد عيد أن مجموعات تابعة لتيار المستقبل تسعى إلى إثارة جو مذهبي في المدينة من خلال إحراق مصالح سكان علويين فيها، داعياً الدولة لحماية مصالح العلويين في المدينة والجيش ليضرب بيد من حديد المخلين بأمنها.
أما في سؤال عن فتح المعارك من جديد، أكد أن لا علاقة للعلويين بمقتل الشاب الخميس إذ يبعد مكان مقتله عن جبل محسن عشرات الكيلومترات ولا يمكن لأي مسلح أن يقنصه، ملمحاً إلى طرف يسعى لتأجيج الاشتباكات.

كما شدد عيد أن منطقة جبل محسن غير معنية بالاجتماعات التي تجري، بعد أن تم استثناء أطرافها من الاجتماع، متهما المجتمعين بإشعال الوضع. 

وفي إتصال هاتفي مع قناة المنار،قال عيد أن سبب أحداث طرابلس هو رفضنا لعرض بتغيير نهجنا السياسي تقدم به (المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء أشرف) ريفي عبر صديق مشترك". 

كذلك قال عيد " نحن نحارب في طرابلس ما يسمى الجيش الحر والقاعدة والاصولية والسلفية وما يسمى بالجهاديين، ولا يهددنا أحد، لأننا مؤمنون بخطنا مهما حصل، ونتشوق للشهادة، وأنا إذا استشهدت، فكل طفل في جبل محسن يمكنه أن يقوم بأفعال رفعت عيد بعشرات المرات".

http://www.taghribnews.com/vdcevp8zwjh87vi.dbbj.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني