تاريخ النشر2022 6 August ساعة 14:19
رقم : 560550
في حديثه لوكالة أنباء التقريب..

آخوند أحمدي نيا: الإمام الحسين(ع) مظهر المظلومية والشجاعة

تنا - خاص
قال مدير حوزة "نور العدل" العلمية العرفانية في مدينة "بندر تركمن" (شمال شرق ايران): ان الامام الحسين(ع) واجه مظلومية كبيرة في واقعة كربلاء؛ ولكنه كان في ساحة الحرب من أشجع الأفراد وأكثرهم بطولة.
آخوند أحمدي نيا: الإمام الحسين(ع) مظهر المظلومية والشجاعة
وفي حديثه لمراسل وكالة أنباء التقریب، قدم آخوند "قربان أحمدي نيا" التعازي الى جميع مسلمي العالم بأيام استشهاد السبط المنتجب لرسول الله(ص)، وصرح: في واقعة عاشوراء سنة 61 هجرية، لاقى هذا الامام قدرا كبيرا من المظلومية، بحيث تركه الكثير من الاشخاص الذين ساروا معه من المدينة وحيدا مع 72 شخصا.
وأضاف، كما أن مظلومية هذا الامام كانت ملموسة عيانا خلال مواجهته مع الجيش الجرار للعدو الذي وقف امامه بهدف قتله هو وسائر اصحابه الأوفياء.
وبيّن مدير حوزة "نور العدل" العلمية العرفانية،أن جيش يزيد لم يرحم حتى علي الاصغر الطفل الرضيع للإمام الحسين(ع) والذي كان عمره 6 أشهر، مصرحا: ان اليزيديين أثبتوا أنهم لا يرحمون لا الاطفال ولا النساء العزل المظلومات اللاتي جئن مع جيش الإمام الحسين(ع) الى كربلاء.
وتابع: لقد أعمى المال والمناصب الدنيوية أعين هؤلاء الجهلة عديمي الإيمان، فأوقعتهم في هاوية الهلاك.. وبمشيئة الله كذلك هلك الكثير من جنود يزيد، او عاشوا حياتهم في أسوأ حالات الذل والحقارة.
وأشار آخوند أحمدي نيا إلى حديث النبي الأكرم(ص) بشأن الإمام الحسين(ع) "حسين مني وأنا من حسين، أحب الله من أحب حسينا"، وقال: ان النبي(ص) بشر الأمة الإسلامية بأن الحسنين(ع) هما سيدا شباب أهل الجنة.
وأردف، أنه على المسلمين ان يراعوا حرمة هذا الشهر الحرام، وأن يسعوا ليعيشوا مثل الإمام الحسين(ع) في حياتهم.

 
http://www.taghribnews.com/vdcamwnmw49nim1.zkk4.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني